الصفحة الرئيسية  |  من نحن  |  قواعد المشاركة  |  إرسال مشاركاتكم

x

للاشتراك مع رسالتنا الإخبارية أدخل بريدك الإلكتروني







 مواضيع
 من الأرشيف

 قصة النعمان بن المنذر

  ذات يوم شرب النعمان إلى درجة السكر وفقدان الوعي وأمر بقتل نديمه وخليله في محفل الطرب...

منتدى قلمى

يمنحكم الفرصة للنقاش وتبادل الآراء في جو من المودة والإحترام
* في طور الإنشاء *

  شعر وأدب | الصحة والسلامة | فكاهيات
  بمناسبة اليوم العالمي للعمل التطوعي
بقلم: منى ، التاريخ 10-12-2009 ، الوقت 06:44:02

                              "إعملوا حدودي حبا لجمالي "

    شعرة قاصمة                                          
 
الطوع ينبض بالمحبة و الإيثار
الكره مثقل بالامتعاض و الإجبار
الطوع تصاحبه إرادة قوية
الكره مدعاة لمراوغة خبيثة
ذاك ينم عن وفاء بلا حدود
و هذا يفرض السيطرة و القيود
ذاك تعقبه مبادرة واعدة
و ذا يقتضي ذل المناورة
 
طوعية العمل يكتنفها العفة و النزاهة
وجبريته تتخفى في طيات الخسة و الدناءة 
طوعية العمل تبشر بالإقدام و الاستدامة
دون أجر و لا مقابل
و جبريته مدعاة للتراخي و الطمع
في الحصول على "مقابل"
 
ذاك مجبول بالرفق و المداراة
و ذا مأخوذ بالمداورة و المواربة
الطوع ينبثق من نية صافية
و الجبر حسناء دمن زائلة
ذاك وليد غناء الروح
و ذا وليد حاجة الجسد
 
جوهر الطوع
عطاء بلا سؤال
و خير يكسر حاجز الخيال
و صفاء بلا مراء
و ترفع عن شكر و ثناء
 
و علة الجبر
 سؤال بلا عطاء
و مصالح لا تعرف الكلال
و رياء متنكر في ثوب الإخاء
و استجداء مبطن للمديح و العرفان
 
و شتان بين هذا و ذاك
و إن فصلت بينهما
شعرة لا ترى
ولكنها حادة قاصمة
لمن بصره اليوم حديد
و أين البصر الحديد؟!!
 
ذاك طوع
و هذا طمع
الطوع مجذوب للكمال
يتحرى الحقيقة لا الخيال
و يعمل حبا للجمال
و الطمع منحاز إلى المحسوس و الملموس
يعمل خوفا من زوال نعمة ظاهرة
و شغفا في متعة زائلة
الطوع محمود في خدمة المخلوق
و الطمع منبوذ حتى في كسب رضا الخالق
 
فحب و سلام على
ناشدي الحق
و فاعلي الخير
و محبي الجمال
 
           حبا و لا كرها ينفذ الأثر
           طوعا و لا طمعا يُقبَل العمل          
 
جئت للعالم كرها
و لكني سأعيش طوعا
سأظل أبحث عن أصلي و ذاتي
عن مكمن الخير في داخلي
و حتما
سأجده يوما
إن عاجلا أم آجلا
 
و إلى الغد أرنو......
 
(بقلم صديقتي وأستاذتي العزيزة .. ناهيد)
حرر في 5 ديسمبر بمناسبة اليوم العالمي للعمل التطوعي

 

Comment تعليقات( 0 ) Hits عدد القراء(2476)
   تعليقات(0)
 
Add Comment اكتب تعليقك:
*
*
* إلزامي


إستفتاء
هل وجدت مواضيع قلمي تتلاءم واهتمامات القارئ العربي؟
 
حقو ق النشر محفوظة لموقع قلمي © ۲۰۱۰ - Powered by ITSthe1